القائمة الرئيسية

الصفحات

أحدث المواضيع

من أتى بتكبيرة الإحرام

 حال انحنائه 

لم تصح صلاته على الصحيح

 فليراع المصلي الإتيان 

بتكبيرة الإحرام كلها 

وهو قائم.


فلا تصح

 تكبيرة الإحرام من القادرعلى القيام

 إلا أن يأتي بها كاملة وهو قائم 

فإن انحنى قبل أن يتمها 

ووصل إلى حد الركوع فلا تصح

ولا يضرّ الانحناء القليل 

الذي لا يجعله أقرب إلى أقلّ الرّكوع

 بحيث لو مد يديه لا ينال ركبتيه 




قال النووي رحمه الله

 في "المجموع" (3/296):

 "يجب أن تقع تكبيرة الإحرام 

بجميع حروفها في حال قيامه

 فإن أتى بحرف منها 

في غير حال القيام

 لم تنعقد صلاته فرضا" انتهى .




  قال المرداوي في الإنصاف:

 من شرط الإتيان بقول:

 الله أكبر 

 أن يأتي به قائما

 إن كانت الصلاة فرضا 

وكان قادرا على القيام،

 فلو أتى ببعضه راكعا، 

أو أتى به كله راكعا،

 أو كبر قاعدا، أو أتمه قائما

 لم تنعقد فرضا 

وتنعقد نفلا على الصحيح من المذهب

 وقيل:

 لا تنعقد أيضا،

 وقيل:

 لا تنعقد ممن كملها راكعا فقط. اه.



قال الشيخ العثيمين رحمه الله :

" ولكن هنا أمْرٌ يجبُ أن يُتفَطَّنُ له

 وهو أنَّه لا بُدَّ أنْ يكبِّرَ للإحرامِ

 قائماً منتصباً 

قبل أنْ يهويَ 

 لأنَّه لو هَوى في حالِ التكبيرِ

 لكان قد أتى بتكبيرةِ الإحرامِ غير قائمٍ

 وتكبيرةُ الإحرامِ

 لا بُدَّ أن يكونَ فيها قائماً " انتهى .
"الشرح الممتع" (4/123)



والله اعلم


وللفائدة..

حكم صلاة من قال: الله أكبر عند الرفع من الركوع ؟



هل اعجبك الموضوع :
author-img
الحمدلله الذى بنعمته تتم الصالحات فاللهم انفعنى بما علمتنى وعلمنى ما ينفعنى وزدنى علما واهدنى واهد بى واجعلنى سببا لمن اهتدى.

تعليقات