القائمة الرئيسية

الصفحات

أحدث المواضيع

سئل الشيخ ابن باز رحمه الله :

 هل البدعة تدخل تحت المشيئة

 إذا لم تكن مكفرة؟

فأجاب سماحته:


 البدعة ما تدخل في الذنوب، لأنه متوعد عليها في النار والعياذ بالله، إلا أن يتوب نسأل الله العافية، ولكن إن كانت دون الشرك يرجى لصاحبها لأنها تدخل في المعنى من جهة المعاصي، لكنها غير داخلة في قوله تعالى: (وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَنْ يَشَاءُ) في الجملة. لكن إذا كان المبتدع بدعته دون الشرك فهي لها حكم المعاصي من جهة أنه لا يخلد في النار إن دخل النار.


وسئل الشيخ رحمه الله:

 الذي يثني على أهل البدع

 ويمدحهم هل يلحق بهم؟

فأجاب سماحته:

 نعم ما فيه شك

 من أثنى عليهم ومدحهم 

وهو داع إليهم

 هو من دعاتهم نسأل الله العافية. 


وسئل الشيخ رحمه الله:

 عن صحة الحديث:

( إن الله احتجز التوبة

 على كل صاحب بدعة) ؟

فأجاب سماحته:


 الحديث يحتاج 

إلى تأمل ونظر في سنده.

لكن إنما يخشى عليهم، وذلك أن الغالب عليهم أنهم يستحسنون آرائهم ويبقون عليها. نسأل الله العافية. وإلا فإن كثيراً من أهل البدع تابوا وتاب الله عليهم. وإن صح الحديث فهو من باب الوعيد والتحذير نسأل الله العافية. مثل ما قال صلى الله عليه وسلم في المدينة: (( مَنْ أَحْدَثَ فِيهَا حَدَثًا أَوْ آوَى مُحْدِثًا فَعَلَيْهِ لَعْنَةُ اللَّهِ وَالْمَلَائِكَةِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ لَا يَقْبَلُ اللَّهُ مِنْهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ صَرْفًا وَلَا عَدْلًا )) هذا من باب الوعيد، وإلا من تاب تاب الله عليه.

(انتهى من شرح كتاب فضل الإسلام - للعلامة ابن باز)



وإليك خطورة البدعة

1- صاحب البدعة 

ما يزداد لله اجتهاداً

 صياماً وصلاة

 إلا ازداد من الله بعداً.


عن أيوب السِّخْتِياني قال: 

(ما ازداد صاحب بدعة اجتهاداً 

إلا ازداد من الله بعداً).اه

رواه ابن وضاح في ((البدع والنهي عنها)) (ص: 16).


ويصحح هذا النقل ما أشار إليه الحديث الصحيح في قوله عليه الصلاة والسلام في الخوارج (يخرج من ضئضئ هذا قوم تحقرون صلاتكم مع صلاتهم وصيامكم مع صيامهم ـ إلى أن قال ـ يمرقون من الدين كما يمرق السهم من الرميَّة).  (رواه البخاري). فبين أوَّلاً اجتهادهم ثم بيَّن آخراً بُعْدهُمْ من الله تعالى.


2- مانعة من شفاعة محمد 

 لما في الصحيح قال: (أوَّل من يُكسى يوم القيامة إبراهيم، وإنَّه سيؤتى برجال من أمتي فيؤخذ بهم ذات الشمال ـ إلى قوله ـ فيقال لم يزالوا مرتدين على أعقابهم) الحديث (رواه البخاري) ، ففيه أنَّه لم يذكر لهم شفاعة رسول الله صلى الله عليه وسلم، ويظهر من أوَّل الحديث أنَّ ذلك الارتداد لم يكن ارتداد كفرٍ لقوله: ((وإنَّه سيؤتى برجال من أمتي)) ولو كانوا مرتدين عن الإسلام لما نُسبوا إلى أُمته، ولأنَّه عليه السلام أتى بالآية وفيها: وَإنْ تَغْفِرْ لهُمْ فَإنَّكَ أنْتَ العَزِيزُ الْحَكِيمُ [ المائدة: 118]، ولو علم النبي صلى الله عليه وسلم أنَّهم خارجون عن الإسلام جملة لما ذكرها، لأنَّ من مات على الكفر لا غفران له البتة، وإنَّما يرجى الغفران لمن لم يخرجه عملُه عن الإسلام لقول الله تعالى: إنَّ الله لاَ يَغْفِرُ أنْ يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَنْ يَشَاءُ.
[ النساء: 116].


3- على مبتدعها إثم 

من عمل بها

 إلى يوم القيامة


 فلقوله تعالى:

 لِيَحْمِلُوا أَوْزَارَهُمْ كَامِلَةً يَوْمَ القِيامَةِ ومِنْ أَوْزارِ الَّذِينَ يُضِلُّونَهُمْ بِغَيْرِ عِلْمٍ. [ النحل: 25] ولما في الصحيح من قوله عليه الصلاة والسلام: (من سَنَّ سنةً سيئةً كان عليه وزرها ووزر من عمل بها). رواه مسلم .


4- صاحبها ليس له من توبة 

فلما جاء من قوله

 عليه الصلاة والسلام:

(إنَّ الله حَجَرَ التوبة 

على كلِّ صاحب بدعة).

  (صحيح الجامع)


5- المبتدع يُلقى عليه الذل
 
في الدنيا 

والغضب من الله تعالى


. لقوله تعالى:

 إنَّ الذِينَ اتَّخَذُوا الْعِجْلَ سَينَالهُمْ غَضَبٌ مِن رَبِّهِمْ وَذِلَّةٌ في الحياةِ الدُّنْيا وكذلِك نَجْزِي الْمُفْتَرِينَ.
 [ الأعراف: 152] 


6- البعد عن حوض رسول الله 

: لحديث البخاري عن أسماء عن النبي صلى الله عليه وسلم أنَّه قال: (أنا على حوضي أنتظر من يرد عليَّ، فيؤخذ بناسٍ من دوني، فأقول: أمتي، فيقال: إنَّك لا تدري، مشوا القهقرى).

رواه البخاري


7- اسوداد الوجه في الآخرة

 لقوله تعالى: 

يَوْمَ تَبْيَضُّ وُجوهٌ وَتَسْوَدُّ وُجوهٌ.

 [ آل عمران: 106].

أى: يوم تبيض وجوه أهل السنة

 وتسود وجوه اهل البدعة.اه

(من كتاب الإعتصام للشاطبي) 



وأخيرا تأمل هذا الأثر


رأى سعيد بن المسيب رحمه الله

 رجلًا يصلي بعد طلوع الفجر

 أكثر من ركعتين

 فنهاه، فقال:

 يا أبا محمد

 أيعذبني الله على الصلاة؟

 قال: لا

 ولكن يعذبك على خلاف السنة.

 رواه عبدالرزاق في المصنف، والبيهقي في السنن الكبرى، وصححه الألباني.


فمن أراد الخير، فخير الهدي هدي نبينا صلى الله عليه وسلم، نسأل الله أن يرزقنا اتباعه، والسير على خطاه حتى نلقاه، فنشرب من حوضه شربة لا نظمأ بعدها أبدًا.



والله اعلم


وللفائدة..

هل يجوز الترحم على أهل البدع بعد موتهم؟


هل اعجبك الموضوع :
author-img
الحمدلله الذى بنعمته تتم الصالحات فاللهم انفعنى بما علمتنى وعلمنى ما ينفعنى وزدنى علما واهدنى واهد بى واجعلنى سببا لمن اهتدى.

تعليقات