القائمة الرئيسية

الصفحات

أحدث المواضيع

ما معنى كلمة مشروع عند الفقهاء


كلمة مشروع أو يُشرع 

عند الفقهاء

 تشمل الواجب والمستحب 

فهى أوسع من كلمة مُستحب.


  قال ابن ابن تيمية -رحمه الله:

 كما يقال:

 العمل المشروع 

وهو الواجب أو المستحب

 وربما دخل فيه المباح بالشرع.اهـ

(مجموعة الفتاوى لشيخ الإسلام ابن تيمية - ج 19 - أصول الفقه 1 - الاتباع)


وقال الشيخ العثيمين رحمه الله:

قوله:

 «لا يُشرع السجود لتركه

 وإن سجد فلا بأس»

كلمة «لا يُشرع» 

تشمَل الواجب والمستحب 

 فالواجب يُقال له:

 مشروع

 والمستحبُّ يُقال له:

 مشروع
 
 لأن كلًّا منهما مطلوب من الإنسان

 ومشروع أن يفعله.

فقوله: 

«لا يُشرع السجود لتركه»

أي: لا يجب ولا يُسَنّ.

مثال ذلك: 

رَجُلٌ تَرَكَ رَفْعَ اليدين 

عند الركوع 

هل يُشرع أن يسجد للسهو؟

الجواب:

 لا يُشرع أن يسجد لأنه سُنَّة وعلى هذا فكل سُنَّة يتركها المُصلِّي فإنَّ السُّجودَ لها غير مشروع  لا على سبيل الوجوب  ولا على سبيل الاستحباب .اه

(كتاب الشرح الممتع على زاد المستقنع)


والله اعلم


هل اعجبك الموضوع :
author-img
الحمدلله الذى بنعمته تتم الصالحات فاللهم انفعنى بما علمتنى وعلمنى ما ينفعنى وزدنى علما واهدنى واهد بى واجعلنى سببا لمن اهتدى.

تعليقات