القائمة الرئيسية

الصفحات

أحدث المواضيع

فى البداية يجب أن نعلم

 أن نصاب الذهب هو عشرون مثقالا كما أخبر النبي صلى الله عليه وسلم والمثقال يعادل بأوزان عصرنا ما يقارب 4,25 غراما فيكون نصاب الذهب 85 غراما تقريبا من ملكها على أيّ شكل كانت وجبت عليه فيها الزكاة في كلّ ألف 25 ( 2.5%) .

وأما نصاب الفضة هو مائتا درهم كما أخبر بذلك النبي صلى الله عليه وسلم  والدرهم يعادل بأوزان عصرنا ما يقارب 2.975 جراما فيكون نصاب الفضة 595 غراما تقريبا من ملكها على أيّ شكل كانت وجب عليه فيها الزكاة في كلّ ألف 25 ( 2.5 %) .

قال العلامة ابنُ باز رحمه الله: 

الزَّكاةُ تجب فيها إذا بلغتْ قيمتُها أدنى النِّصابينِ من ذهب أو فضَّة، أو كانت تكمِّلُ النِّصَاب مع غيرها من الأثمان والعروض المعدَّة للتِّجارة، إذا كانت مملوكةً لأهلها وقت وجوبها، ومقدارُ النِّصَاب من الوَرَق المتعامل فيه الآن هو ما يُساوي ستةً وخمسين ريالًا فضَّة عربيًّا سعوديًّا، أو عشرينَ مثقالًا من الذهب. ((مجموع فتاوى ابن باز)) (14/125).


وقال أيضا رحمه الله :

(الأوراق النقديَّة التي يتعامَلُ بها النَّاس اليوم، سواء سمِّيَتْ: درهمًا أو دينارًا أو دولارًا، أو غير ذلك من الأسماء، إذا بلغت قيمَتُها نِصابَ الفضَّة أو الذَّهب، وحال عليها الحَوْل، وجبتْ فيها الزَّكاة).  ((مجموع فتاوى ابن باز)) (14/333).


إذن

تجب الزكاة في جميع النقود كالذهب والفضة والعملات المعدنية وغيرها ما دامت :

1- بلغت النصاب 

2- ومضى عليها في ملك صاحبها عام هجري كامل

 فعندها يخرج صاحبها 2.5%  

فالمال الذي لدى إذا بلغ النصاب ومقداره ما يعادل قيمته 85 جرامًا من الذهب عيار (24)  لأنه الذهب الخالص من الشوائب وليس عيار (21) لأن به شوائب ومر على هذا المال سنة هجرية قمرية فتخرج زكاة المال بواقع 2.5% أى ربع العشر.


فطريقة معرفة 

هل المال الذي معى بلغ النصاب المقدر ولا لسه هى كالاتى :

نقوم بضرب 85 فى سعر الجرام اليوم لعيار24 والناتج هو النصاب.

فمثلا:

85 * 900 =  76.500 فهذا هو النصاب

فاذا كان مثلا المال الذي معى بلغ ألف 76.500  وحال عليه عام هجرى كامل فقد وجب اخراج زكاته ويتم اخراج ربع العشر منه .


وطريقة إخراج ربع العشر :

هى أن تقسم المبلغ على (40) - الذي هو ربع العشروالناتج هو مقدار الزكاة.

مثال:

رجلٌ عنده مبلغ 100.000 جنيه أو ريال وحال عليها الحول وطبعًا قد بلغت النصاب فيكون الحساب كالتالى :

100.000 ÷ 40 = 2500

 ف 2500 جنيه أو ريال هي مقدار الزكاة التي يجب إخراجها .


مصارف الزكاة :

 وأما مصرفها فقد بينه الله تعالى بقوله : إِنَّمَا الصَّدَقَاتُ لِلْفُقَرَاءِ وَالْمَسَاكِينِ وَالْعَامِلِينَ عَلَيْهَا وَالْمُؤَلَّفَةِ قُلُوبُهُمْ وَفِي الرِّقَابِ وَالْغَارِمِينَ وَفِي سَبِيلِ اللَّهِ وَابْنِ السَّبِيلِ فَرِيضَةً مِنَ اللَّهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ. [التوبة: 60].

 فلا يجوز دفع الزكاة إلى غير هؤلاء الأصناف الثمانية المذكورين فى الآية، ولا يدفعها إلا لمن يغلب على الظن أنه من أهلها لأنها لا تحل لغني ولا لقوي مكتسب كما في حديث أبي هريرة، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «لا تحل الصدقة لغني، ولا لذي مرة سوي»،

 ولكن يجوزُ دفْعُ الزَّكاةِ إلى أقارِبِه الفُقَراءِ الذين يعجِزُ عن نفقَتِهم الواجبةِ عليه .

قال الشيخ العثيمين رحمه الله :

مسألة :

 إذا كان الأبُ فقيرًا، وعند الابنِ زكاةٌ وهو عاجِزٌ عن نفقةِ أبيه، فهل يجوزُ أن يصرِفَها لأبيه؟ 

الجوابُ :

 يجوز أن يُعطِيَها لوالِدِه؛ لأنَّه لا تلزَمُه نفقَتُه؛ لأنَّ الابنَ لا يملِكُ شيئًا، وهو هنا لا يُسقِطُ واجبًا، والزَّكاةُ إمَّا أن تذهبَ إلى الوالِدِ أو إلى غيره؛

 فهل من الأوْلى عقلًا- فضلًا عن الشَّرعِ- أُن أعطِيَ غريبًا يتمتَّعُ بزكاتي ويدفَعُ حاجَتَه، وأبي يتضوَّرُ من الجُوع؟! 

الجواب :

 لا؛ لأنَّني لا أستطيعُ أن أُنفِقَ على والدي؛ ففي هذه الحال تُجزِئُ الزَّكاةُ للوالد . اه

((الشرح الممتع)) (6/251).


 أما إثم من امتنع 

عن أداء هذه الفريضة

روى مسلم عن أبي هريرة قال :

 قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : «ما من صاحب ذهب ولا فضة لا يؤدي حقها إلا جعلت له يوم القيامة صفائح ثم أحمى عليها في نار جهنم فيكوى بها جنبه وجبهته وظهره في يوم كان مقداره خمسين ألف سنة حتى يقضى بين الناس فيرى سبيله إما إلى الجنة وإما إلى النار،

 وما من صاحب بقر ولا غنم لا يؤدي حقها إلا أتى بها يوم القيامة تطؤه بأظلافها وتنطحه بقرونها كلما مضى عليه أخرها ردت عليه أولاها حتى يحكم الله بين عباده في يوم كان مقداره خمسين ألف سنة مما تعدون ثم يرى سبيله إما إلى الجنة وإما إلى النار»


والله اعلم


وللفائدة..



وللفائدة أيضا..



هل اعجبك الموضوع :
author-img
الحمدلله الذى بنعمته تتم الصالحات فاللهم انفعنى بما علمتنى وعلمنى ما ينفعنى وزدنى علما واهدنى واهد بى واجعلنى سببا لمن اهتدى.

تعليقات